أنا يمني احب السعودية.. حملة الكترونية لنشطاء يمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي

الجنوب بوست /يمن سكاي | هائل البكالي

أطلق ناشطون يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي مساء أمس حملة الكترونية تحت وسم #انا_يمني_احب_السعوديه.

 

وشهدت الحملة تفاعلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي وتصدرت الترند وشارك فيها سياسيون يمنيون وصحفيون سعوديون، وذلك حسب ما رصده موقع يمن سكاي.

 

 

 

حيث غرد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني في تويتر تحت وسم انا يمني احب السعوديه قائلا: "هذا هو الفارق بين الدور الاخوي النبيل للمملكة 🇸🇦 في دعم جهود الدولة لتحسين قطاع التعليم وخلق جيل مؤهل يُسهم في مسيرة البناء والتنمية، وما يرتكبه نظام طهران واداته الحوثية من فضائع بحق الطفولة في اليمن، وجعلهم وقودا لتنفيذ سياساتها التدميرية في المنطقة".

 

وكتب الصحفي اليمني عبد الله المنيفي تغريدة قال فيها "يعيش في السعودية ملايين المغتربين اليمنيين تشكل تحويلاتهم النقدية أحد عوامل الاقتصاد، بينما تأوي ايران 10 سلاليين حوثيين تدربهم على ممارسة أنواع الارهاب والممارسات التي تدمر المجتمع اليمني #انا_يمني_احب_السعوديه".

 

 

وقال الإعلامي اليمني عبدالله إسماعيل في تغريدة له على تويتر، "يطبلون لايرانهم ويدافعون عنها ليل نهار ويستكثرون علينا حقدا ان ندافع عن المملكة لدينا ألف سبب للدفاع عن أرض الحرمين جارتنا الكبرى، واللاعب الأهم والأكبر في المنطقة، والدولة التي لولا تدخلها لأصبحت اليمن مقاطعة إيرانية.

 

 

 

من جانبه كتب الإعلامي مختار الفقيه على تويتر تحت هاشتاج الحملة "تتربع المملكة العربية السعودية على عرش خدمة الحرمين الشريفين وتحتضن على أراضيها ملايين اليمنيين، وتخوض معنا معارك المواجهة المصيرية للمشروع الفارسي الدخيل على بلادنا، وتقدم الكثير من أجل تخفيف الوضع الإنساني الصعب وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية المختلفة".

 

 

 

وكتب الصحفي سامي الكاف قائلا "تفاعل لافت في تويتر مع هاشتاج #انا_يمني_احب_السعوديه من قبل يمنيين وسعوديين على حد سواء كتأكيد دال على علاقة تاريخية بين البلدين عمرها قرون؛ أما على مستوى الناس فيكفي النظر إلى أن الكثير من القبائل والعائلات اليمنية اندمجت في قلب المجتمع السعودي وصارت جزءًا منه وإليه تنتمي وتفخر".

 

 

 

كما كتب الإعلامي اليمني فخري العرشي قائلا "#انا_يمني_احب_السعوديه هاشتاق متداول، ناجم عن تراكم العلاقات الاخويه المتجذرة على امتداد التاريخ بين البلدين الشقيقين، ناهيك عن المواقف السياسيه والفزعة السعودية ذات الحمية العروبية التي قادها الملك سلمان للتحالف العربي لإنقاذ #اليمن من المد الايراني الشيعي المتستر بمليشيا الحوثي".

 

 

 

وشارك في الحملة البرلماني اليمني علوي الباشا بن زبع، قائلا: "السعودية الجارة الكبرى لليمن مساحة واهمية استراتيجية .. وتحتل المرتبة الاولى في الوقوف مع الدولة في تقديم المساعدات التنموية والانسانية ل #اليمن وتحتضن اكبر جالية يمنية من المغتربين والمهاجرين على المستوى الاقليمي والدولي فلهم كل الشكر والامتنان".

 

 

 

 من جانبه أكد الأديب ثابت الأحمدي أن روابط الاخاء والدم ووشائج القربى والعلاقات التاريخية بين بلدينا تحتم علينا أن نقطع اليد التي تمتد للاساءة لهذه العلاقة المصيرية والعبث بالمصالح الاستراتيجية المشتركة وفي مقدمتهم الحوثي وكل المطابخ القذرة التي تحركها غرائز الانتقام وشهوة الإساءة".

 

 

 

وقال الإعلامي اليمني محمد أنعم "شرد المجرم عبدالملك الحوثي اليمنيين من ديارهم ففتحت السعودية ابوابها لقرابة 4 ملايين يمني يعملون ويعيلون اسرهم بكرامه وتقدم لهم كل التسهيلات .. في السعودية يشعرون انهم في بلدهم بعد اختطاف ايران يمننا الغالي".

 

وغرد الناشط محمد المخلافي قائلا: "يغترب الآلاف من ابناء منطقتي ومن ابناء قبيلتي وقبيلة أخوالي في المملكة العربية السعودية من عشرات السنين ويعولون الآلاف من ذويهم ،ومنهم من ولد وترعرع ونشأ و درس وتعلم ،بينما لا أعرف شخص واحد في إيران. وقيسوا عليهم في كل جغرافيا اليمن الكبير ولذلك أقول: #انا_يمني_احب_السعوديه.

 

 

 

وأشار الضابط في الجيش اليمني عبدالله الحميقاني أنه لا وجه للمقارنة بين الثراء و الثريا ما تقدمه مملكة الخير و الإنسانية لليمن.

 

وما تصدره ايران لليمن من ادوات الموت والدمار ايران تزع الألغام و السعودية بفريق مسام ينزعها.

 

ونوه الإعلامي فارس الصليحي إلى أن ملايين المغتربين بالمملكة السعودية يعولون ملايين الاسر ناهيك عن رفد الاقتصاد الوطني بالعملة الصعبة بما يحفظ الريال من الانهيار كما حدث في #لبنان التي تعيش حالة سلم لاحرب وكحال دولة ملالي #طهران ملايين من عملتهم المحلية مقابل الدولار.

 

 

وكتب مساعد رئيس التحرير في صحيفة عكاظ الصحفي عبدالله آل هتيله قائلا "شكراً لأهلنا في الجمهورية اليمنية على هذا #الهاشتاق الذي يعكس روح الأخوة والمصير المشترك، الذين تفرغوا للتعبير عن حبهم للملكة ولم تلههم #المناكفات عن تسجيل مواقفهم النبيلة الغير مستغربة في وجه المشاريع التي لا تتمنى الخير للأمة العربية".